قبيلة بني كنانة

هم من نسل كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وهو الجد الثالث عشر في عمود النسب الشريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم

و خلف قبيلة من أقدم القبائل المضرية العدنانية منازلهم الرئيسية بين مكة والطائف ويسمون بـ (بادية قريش) إذ أن قريشا من كنانة وتجمعهم راية واحدة في الحرب والسلم كما أن من بني فقيم من كنانة الرجل الذي لطخ ” القليس ” كنيسة أبرهة ومنهم يعمر بن نفاثة بن عدي بن الدئل بن بكر بن عبد مناة بن كنانة سيدهم الذي رافق عبدالمطلب إلى أبرهة.

 

قبائل كنانة اليوم

بنو كنانة:

و هم يحتفظون باسم الجد القديم كنانة ولهم إمارة خاصة بهم يسكنون على العدوة اليسرى لوادي حلي قرب ساحل البحر الأحمر ومن فروعهم : بمخشوش الشواعرة (آل مراحة _ الجنيدي _ القيف _ آل علي _ آل خمج _ البكامية _ المحارقة _المكاتلة_آل خرشان) الصلابنة (آل عبده ـ الأجاورة ـ الزبادية الحجاري ـ الرضاوين ـ العواطفة ـ المعافية ـ البيه ـ الفوسة ـ الخمسة ـ القاوية ـ الخلاليف ـ الصنجة ـ آل خضاري ـ الجلاليف-آل الفقيه-آل مطوع) وبني يحيى (آل إسحاق ـ الحنشة ـ الشيلبين ـ الوادني) والفلحة (آل حسن ـ آل سليمان ـ آل عامر ـ آل محمد ـ آل فايز ـ آل أحمد آل ياسين ـ آل فارس ـ آل هندي ـ آل بخيت ـ آل غوية) والمعاشية (الأعلين – أل علي – أل بحني – ال حنش – المشتي – هداش – أل حمد – أحمد – إبراهيم – القوابعة – ال بكر – العيارين – أبو حربة- ال حداب) والفواهمة (آل إبراهيم ـ آل خلف ـ آل سالم ـ آل الدليلي) وربيعة ووينة والسلالمة.

بنو شعبة من بني بكر بن عبد مناة

بنو حرام: (أو بنو يعقوب) وهم بنو حرام بن ملكان بن كنانة

بنو ليث: و هم ذرية ليث بن بكر بن عبد مناة من ذرية بنيه عامر وجندع وسعد

بنو يعلى:

بلعير

بنو زيد  آل جليم ,آل زياد ,آل نافع, آل وهان، آل حمود، آل شيبه، الشقبان، العرجة، الذواكرة، الأعامية، القناصية، الحرابنة، آل صفصاف والسوابطة والدعاشيش والخمسة، آل بطاش، آل مراجم، الفايني وآل جابر وآل بركوت والدراعين والشطرة والمخاربة والعششة والفوازعة ومشايخهم من المعايدة من بني زيد.

عشائر متفرقة من كنانة في الدول:

  • فلسطين :

إلى كنانة تنسب عائلة الخطيب (لخطابتهم بالمسجد الأقصى) في بيت المقدس، المذكورة في المصادر القديمة باسم جدهم “ابن جماعة الكناني” : ابن جماعة هو محمد بن إبراهيم سعدالله بن جماعة الكناني الحموي الشافعي، بدر الدين، أبو عبد الله من (639 هـ، 733 هـ). قاض من العلماء بالحديث وسائر علوم الدين. ولد في حماة وولي الحكم والخطابة بالقدس ثم القضاء بمصر فالشام فمصر حتى شاخ وعمي ومات. من مؤلفاته الكثيرة المنهل الروي في الحديث النبوي وكشف المعاني في المتشابه من المثاني ومسند الأجناد في آلات الجهاد. منبر برهان الدين. هذا المنبر في الجهة الجنوبية لصحن الصخرة وتم تعميره في الفترة المملوكية على يدي قاضي القضاة شيخ الإسلام برهان الدين بن جماعة الكناني قاضي مصر والشام وخطيب الخطباء وشيخ الشيوخ 725،790هـ 1325،1388م ومنهم أيضا : عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم ابن جماعة الكناني، الحموي الاصل، الدمشقي المولد، ثم المصري، عز الدين (694 – 767 ه‍): من كتبه “هداية السالك إلى المذاهب الاربعة في المناسك” و”المناسك الصغرى” و”تخريج أحاديث الرافعي” و”التساعيات” في الحديث، و”نزهة الالباب فيما لا يوجد في كتاب” مختصر في المجون، و”أنس المحاضرة بما يستحسن في المذاكرة” مجلد ضخم، كله بخطه، في مغنيسا (الرقم 5286) أنجزه سنة 762. و من مشاهير كنانة في فلسطين أحمد ابن الفقيه حسين بن أرسلان الرملي.

 

  • السعودية :

مثل قبيلة العلاونة بفروعها قرب وادي حلي وقبيلة منجحة في القحمة ووادي عسلان بتهامة محايل عسير وقبيلتي آل الجريبي وآل القعاري بجازان وقبيلة الخيرة في دوقة بالقنفذة (العلاوين، الرواجحة، آل شامان، آل علي، آل موسى، الشولة، الشرامية، آل عبد الله، الطراحية) وحلفاؤهم بلهيثم والمساعيد واليعاقيب والشملة في وادي الأحسبة والدريب وآل موسى في تهامة عسير

  • إيران :

في الحويزة ومدينة رامز وميناو حيث تحالف قسم منهم مع آل كثير والقسم الآخر مع قبائل الباوية، ومنهم من يعيش في كيلان ومازندران وأصفهان وشيراز.

  • مصر والشام :

نزل بنو غفار وبنو ضمرة من بني عبد مناة وبنو فراس بن غنم بن ثعلبة من بني مالك بدمياط والصعيد منذ سنة 550 هـ / 1155م وساقية قلتة ونفر عظيم من بني مدلج بالبرلس في مصر منذ ما قبل عام 81 هـ. كما يوجد اليوم بعض من بني مدلج في صرخد وحوران من بلاد الشام وطائفة بالأعمال الغربية من الديار المصرية وهم نفر كثير كما يوجد من الضمور وبني ليث في نفر عظيم بالأردن

  • العراق :

بكثرة بمحافظات جنوب العراق (البصرة- الناصرية – العمارة) وفي محافظات الوسط (السماوة-القادسية-كربلاء-النجف-بابل-واسط-بغداد)ومحافظة(ديالى) شرق بغداد. ومن أشهر عشائر بني كنانة (المكاحيل-آل كًمر-الدريسات-الجلالات-الحجاج) وأميرهم في العراق هو عدنان بن محسن حسن الدبوس.

  • اليمن : وبها يسكن بنو الحدال بن كنانة في غير قومهم
  • السودان :

هرب بعضهم أيام حملة لويس التاسع الصليبية حوالي 1249م وأبادهم الأيوبيون وهرب بعضهم جنوباً للسودان. ويذكر الهمداني أن بعضا من كنانة وغيرهم هاجروا من الحجاز وأستقروا في ساقية قُلتا بصعيد مصر ولكن دار قريش في تلك المنطقة لم ترحب بهم ويمتهنون رعاية الماشية ويعيشون على ضفتي النيل ومعظمهم يعيش في جنوب سنجة وسنار مع قبيلة رفاعة، وفي موسم الأمطار يرتحلون إلى البطانة من جهة سقدي وموية من جهة أخرى. وينقسمون إلى ثلاثة مجموعات : السراجية، وابوريحان، والكواتيل. ويعيش بعضهم مع الحوازمة في كردفان. وهؤلاء ستة اقسام : السواراب، والسراجية، والاصالعة، والداودية، والفهرية، وفي رواية الفخرية, والعلاونة، ويذكرون أن جدهم السيد احمد زبد البحر من مكة وهو أصغر أبناء حمزة بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم. وبعد موته أختلف أبناؤه. فهاجر ابنه المنصور إلى مصر مع اخيه الاصغر عبد الله، ومن ثم لقب بالحردان ومن مصر هاجر المنصور إلى السودان حوالي عام 1300م، وتزوج من الجموعية والمحس وانجب ستة أولاد : يس، علي أبو الفهرة، حمد الأصلع، سوار، أدريس، سراج، علوان. وهؤلاء جدود كنانة بالسودان ما عدا الداودية فهم من نسل عبد الله بن حمزة. ويذكرون أن أوائلهم نزلوا جبل كُرن جنوب تقلى وشرق أبو جبيهة. وأشتبكوا مع أحد فروع الكواهلة وحلوا محلهم. ويرتبط اسمهم بدغيم, واليهم تنتسب مدينة كنانة على النيل الأبيض التي فيها مشروع السكر. وقد عاش السراجية والسراجاب وسط الكبابيش وبايع زعيمهم موسى ود أدريس المهدي وحارب الكبابيش فهاجر أهله من كنانة إلى النيل الازرق والرهد والدندر، وترتبط كنانة في السودان بدغيم. ومنهم أولاد هزيل : أبناء خال الخليفة علي ود حلو.

لغة قبيلة كنانة في القرآن الكريم

من لغة كنانة في القرآن : (السفيه): الجاهل بلغة كنانة مثال ذلك قوله تعالى : ((وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء.ألا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ. البقرة13)) (خاسئين): يعني صاغرين بلغة كنانة مثال ذلك قوله تعالى : ((وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ. البقرة65 )) ((فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ الأعراف 166)) (شطر) : يعني تلقاء، والتلقاء : النحو بلغة كنانة. مثال ذلك قوله تعالى : ((قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ.البقرة144)) (الحصور): الذي لاحاجة له في النساء بلغة كنانة. في قوله تعالى : ((فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَ نَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِين. آل عمران/39)) (ثمره): بالفتح لغة كنانة وردت في موضعين في سورة الأنعام الأول في قوله تعالى : ((وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إلى ثمرهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ الأنعام/99)) وفي الآية /141. وموضعين بالكهف /34.42 وموضع بسورة يس /35. قرأ بهذه اللغة الإمام عاصم في المواضع كلها ووافقه باقي القراء في موضعي(الأنعام)وموضع (يس)سوى الأخوين والبصري. (لاخلاق) : لانصيب بلغة كنانة ((إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ.آل عمران/77))

 

المصدر

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A9

 

تعليقات على الصفحة:

Leave a Reply