نجم الدين أفندي الخطيب

(نجم الدين أفندي الخطيب: (توفي سنة 1222ه/1807م
(رئيس خطباء المسجد الأقصى عشرات الأعوام، ونقيب الأشراف، ومفتي الحنفية والشافعية في القدس )
هو نجم الدين بن بدر الدين الجماعي الكناني، أحد علماء القدس وأعيانها البارزين في أواخر القرن الثامن عشر. توفي والده سنة 1187ه/1773-1774م، بعد أن تولى إفتاء الحنفية مدة طويلة. لكن منصب الإفتاء لم ينتقل إلى نجم الدين، الابن الوحيد للفقيد، بل إلى حسن أفندي الحسيني. وقد ترجم حسن أفندي للشيخ نجم الدين في كتابه عن علماء بيت المقدس في القرن الثاني عشر الهجري، فقال: «توفي بدر الدين وترك ولده المجيد مولانا نجم الدين الوحيد. سلك مسلك أبيه المرحوم وتحلى بمحاسن الشيم من منطوق ومفهوم، فقيهاً فاضلاً فرضياً كاملاً، صفاته حسنة لطيفة وذاته مستحسنة شريفة، محبوباً للخلق، محبوب الخصال أحواله أكمل الأحوال. وتولى إفتاء الحنفية برهة أقام بخدمتها على أكمل منوال وهو الآن من الأعيان محبوب القلوب خال عن العيوب.»
تولى نجم الدين بعد ذلك، في العقدين الأولين من القرن الثالث عشر الهجري، وظائف إفتاء الحنفية والشافعية ونقابة الأشراف فترات قصيرة. أما وظيفة رئيس خطباء الأقصى فقد بقيت عليه طوال تلك المدة، وانتقلت بعده في عائلته حتى غلب عليها اسم الخطيب فيما بعد. وقد عُين قبل وفاته بنصف عام تقريباً، وللمرة الأخيرة، مفتياً للحنفية، ولم يبق فيها طويلاً هذه المرة لوفاته في أوائل شهر شوال 1222ه/ كانون الأول (ديسمبر) 1807م. وترك لولديه محمد وعبد الرحمن عقارات وأملاكاً كثيرة ووظائف تولياها من بعده، على رأسها خطابة الأقصى

تعديل بواسطة عبدالواحد الخطيب

 الشيخ عبدالرحمن ابن الشيخ نجم الدين هو الذي كان مفتيا للحنفية والشافعية لفترات قصيرة واخذت عائلة الحسيني متمثلة في حسن الحسيني الافتاء فقط للحنفية من الشيخ عبد الرحمن وليس من الشيخ نجم الدين فهو تولى الافتاء للحنفية والشافعية لفترة طويلة مثل والدة الشيخ بدر الدين واما نقابة الاشراف فتولاها الشيخ نجم الدين لعدة مرات لفترات قصيرة وتزوج حسن الحسيني ابنة الشيخ نجم الدين للتقرب منة للوصول الى هدفة للحصول على وظيفة الافتاء وتزوج ابنة ابو السعود وابنة طوقان من نابلس لنفس الهدف واصبحت عائلتهم مشهورة بعد ان اخذوها من عائلة الخطيب آل جماعة الكناني وهذا هو التاريخ موثق – ارجع للدكتور كامل العسلي – هؤلاء أجدادنا ومفخرة علمائنا في العصر الحديث ابتدائا من الشيخ بدر الدين مؤلف الفتاوي البدرية  وجمييع هذة السلالة مدفونة في القدس في مقبرة اليوسفية رحمة اللة عليهم .

تعليقات على الصفحة:

Leave a Reply